‏إظهار الرسائل ذات التسميات وراثة. إظهار كافة الرسائل
‏إظهار الرسائل ذات التسميات وراثة. إظهار كافة الرسائل

كناري ريد فاكتر الجزء الثاني

كناري الريد فاكتور الجزء الثاني


كناري ريد فاكتر الجزء الثاني
⥢كناري الريد فاكتور⥤



مقدمة: 

مرحبا بكم زوار و متابعي مدونة فضاء طيور الزينة مجددا و هذة المرة مع الجزء الثاني من موضوع كناري الريد فاكتر .
كنا في الجزء الأول تحدثنا عن نظرية الدكتور دنكر كما ذكرنا و تجارب تهجين بين الكناري العادي و طائر الريد سيكسن من أجل الحصول على كناري الريد فاكتر  و العوائق المشاكل التي كانت في تلك التجارب .

⧭و في هذا الجزء الثاني من الموضوع سوف نكمل ما بدأناه .


1-مناقشة نتائج التجارب  : 


  • في البداية كان يعتقد أن F1  ريد سيسكن مع  كناري و  R1 F1 كناري يعطي فقط ذكور خصيبة بنسبة ضئيلة مع عدم وجود إمكانية مطلقاً لوجود إناث خصيبات.
  • أما في الوقت الحاضر و في ضوء المعلومات التي تم جمعها في جميع أنحاء العالم فمن المعروف اليوم أن ذكور F1 خصيبة بنسبة عالية وأن الإناث عقيمة بشكل رئيسي.
  • إضافة إلى ذلك فإن نسبة الخصوبة في ذكور R1 تكون أعلى بقليل من F1 وأعلى بكثير عند الإناث..
  • وعندما يتم إعادة تزويج R1 إلى الكناري عندها نلاحظ اختلافا كبيرا في الخصوبة عند الذكور الإناث على حد سواء رغم بقاء وجود حالات من العقم.
  • وهذا الناتج يسمى  R2  وعند إعادة تزويج الناتج (R2) للكناري للحصول على الجيل الرابع R3 فإن مشكلة العقم السالفة الذكر تتلاشى حيث يكون كل الناتج خصيبا بشكل طبيعي وهذا الشرح موجود في الرسم التوضيحي أسفله .




كناري ريد فاكتر الجزء الثاني
تزاوج الكناري مع الريد سيكسن عبر عدة أجيال

  • في أيامنا هذه يقوم المربون في جميع أنحاء العالم باستخدام إناث الكناري الريدفاكتر في مزاوجتها مع الريدسيسكن في جميع مستويات التهجين السابقة، ومع ذلك لم يتم الحصول على لون أحمر أفضل على الأقل من وجهة نظر وراثية.
  • أيضا نستمتع بطيور كناري حمراء بناءً على حمية خاصة تحتوي علي البيتا كاروتين بتركيبة مركزة جداً، مع إمكانية كبيرة على امتصاص هذه الكاروتينات من الغذاء، والتي يكون من نتائجها الحصول على كناريات ممتازة بالمقارنة مع ما كنا نحصل عليه منذ خمسين عاما .
  • يعتقد المتخصصون أن الكناري الأحمر قد قدّم كل إمكاناته مع عدم توقع أي شيء جديد آخر على أساس جيني.





2-النظريات الأكثر قبولا للكناري الريد فاكتر وفق الصيغة الوراثية:



  • لقد تم شرح جزء من هذه الصيغة عند الكلام عن الكناري الأبيض السائد و الأبيض المتنحي وكذلك الكناري الأصفر ، حيث أن هذه الجينات موجودة أيضا في الكناري الريدفاكتور ، إن الكناري الريدفاكتر يحتاج لان يحمل المورثة K ليمتص بشكل طبيعي الكاروتينات من الغذاء.
  • كما أنه يحتاج للمورثة G حتى يحول هذه الكاروتينات إلى صباغ أصفر  و إذا كان الكنار ي الريد فاكتر يحمل المورثة المتنحية g بشكل مكرر (متماثل اللواقح gg) فان هذا يؤدي نظريا لظهور الكناري الأبيض المتنحي الألماني وهو أمر لم يشاهد مطلقا ويدخل في نطاق الكلام النظري فقط.
  • إضافة إلى ذلك فإن الكناري الريد فاكتر يجب أن يمتلك المورثة f بشكلها متماثل اللواقح (ff)، حيث أنه في حالة متخالف اللواقح (Ff) سيتحول إلى الأبيض السائد وهذا سيخفي اللون الأحمر معظم الطير.
  • وبناءً على كل ما سبق نصل إلى ما مفاده: أن الصيغة الوراثية للكناري الريد فاكتر هي:
     "  

 "  KK GG ff  "و لكن للأسف مع هذه المورثات سنحصل فقط على الكنار الأصفر فقط.. ومن الواضح جداً أننا بحاجه لإضافة شيء آخر للحصول الكناري الريدفاكتر.
كناري ريد فاكتر الجزء الثاني
مورثة خاصة بتغيير لون الريش


  • في علم الوراثة الحديث نفترض أن النظرية الأكثر قبولا هي وجود الموقع R مع وجود مورثتين RR  المورثة R مسؤولة عن تصنيع أنزيم خاص يقوم بتحويل الكاروتينات إلى صباغ أحمر  ، وهذه المورثة موروثة من الريدسيسكن ،ومن الناحية الأخرى، هذا يعني استحالة قدرة المورثة r على تحويل الكاروتينات إلى صباغ أحمر.

وهكذا من جديد تكون الصيغة الوراثية للكناري الريد فاكتر هي:
KK GG ff RR
  • وهذا الكلام  نظريا إضافة إلى النتائج العملية للتزاوج عبر عدة أجيال حيث أن الآباء والأمهات الذين لديهم تعبير جيد للون الأحمر قد يعطي جزء من الفراخ ليسو جيدين بما يكفي.
الآن يمكننا إكمال الصيغة الوراثية للكناري الأصفر اعتمادا على ما تم مناقشته حيث تكون الصيغة الوراثية للكناري الأصفر .
KK GG ff rr

  • باعتبار أن الكناري الأصفر غير قادر على تحويل الكاروتينات إلى صباغ أحمر، كما يفعل الكناري الريدفاكتر ، وأود أن أذكر تجربة بسيطة أخرى، عند مزاوجة كناري ريد فاكتر مع كناري أصفر تكون الفراخ بلون برتقالي خفيف إلى ريد فاكتر ، يتراوح لون الفراخ بين البرتقالي الخفيف إلى الأحمر طالما أننا نزود الفراخ بالكاروتينات بشكل جيد في النظام الغذائي ، تشير هذه الحالة إلى التعبير المتغير في مورثة العامل الأحمر.


عندما نقوم بمزاوجة زوج من
كناري الريد فاكتر الذين يملكان الصيغة الوراثية
KK GG ff RR
  • فإن النسل المتوقع سيكون حاملا لنفس الصيغة الوراثية يضاف إلى ذلك واعتمادا على كل ما سبق ، فإن الصيغة السابقة يحملها أيضا الريدسيسكن، ولكن الكناري الريدفاكتور لم يحقق اللون الأحمر الصافي لأجداده من الريد سيسكن.
  • وبالتالي فإذا كانت الصيغة الوراثية مناسبة لتقرر وتشرح ماذا يمكن أن نتوقعه في تزاوج كنارات الريد فاكتر فإن هذه الصيغة الوراثية قادرة فقط على الإجابة على بعض التساؤلات الجزئية ولكنها بالنسبة لي غير كاملة من وجهة نظر بيولوجية.
  • ما هو أكثر وضوحا هو أننا يجب أن نعترف بأن هذا الأمر ينطبق أيضا على الريدسيسكن من خلال تفكير نقدي ومنطقي.
  • إن الكناري الريد فاكتر ليس نسخة جينية عن الريدسيسكن فيما يتعلق بمجموع المورثات التي تعبر عن اللون الأحمر على الريش ، إضافة إلى ذلك، في أيامنا هذه نحن حصلنا على كنارات ريد فاكتر رائعة اعتماداً على إضافات إلى غذاء الكناري ذو محتوى عالي من البيتا كاروتين المعروفة جيداً لجميع مربي الكنار، ولكن هذه المركبات المركزة المضافة غير متوفرة للريد سيسكن في الطبيعة، ورغم هذا يظهر اللون الأحمر الرائع على لون ريشه.


كناري ريد فاكتر الجزء الثاني
ملونات غذائية لكناري ريد فاكتر 



يحتوي النظام الغذائي للريد سيسكن في الطبيعة على كميات سخية من الطعام الحاوي على البيتا كاروتين.
  • أجريت تجارب لتحديد تفضيلات التزاوج لدى إناث الريد سيسكن ،  وقد أشارت النتائج بشكل قاطع إلى أن الذكور الحمراء بشكل أكبر هي المفضلة للتزاوج.
  • وكان لزاما علينا أن نقرّ بمعايير المؤلفين الآخرين بأن لون الريدسيسكن العميق للغاية يحدده العديد من أزواج الجينات وليس زوج واحد.

  • يمكننا أن نناقش مسالة الاستقرار الكروموسومي الذي دخل به الهجين F1 ومن ثم الهجين R1 ومن ثم الهجين R2 ومن ثم خطوط لاحقة... الخ.
    ولكن هذا النهج ليس في الإطار الموضوعي لنا حالياً لأننا يجب أن نبسط الموضوع.
    ولكن أعتقد حقاً أن هذا الموضوع يجب أن يدرس جنباً إلى جنب مع الجوانب البيوكيميائية الأخرى... ويجب أن يدرس من قبل الأشخاص المتخصصين في العمل البحثي حول جينات الريدسيسكن.
  •  لكن هذا النهج ليس في الإطار الموضوعي لنا حالياً لأننا يجب أن نبسط الموضوع ،  لكن أعتقد حقا أن هذا الموضوع يجب أن يدرس جنبا إلى جنب مع الجوانب البيوكيميائية الأخرى ، و يجب أن يدرس من قبل الأشخاص المتخصصين في العمل البحثي حول جينات الريدسيسكن.
  • كما أعتقد أن عملية تهجين الكنار مع الريدسيسكن قد قدمت كل ما كنا نتوقعه، واعتمادا على النتائج الحالية لا يمكننا توقع كنارات ريد فاكتر بلون أعمق وأقوى مما حصلنا عليه ما لم تحدث طفرة خاصة جدا وهو و هو أمر غير متوقع أبدا.




ملاحظة :


توجد خلطات بذور خاصة بكناري ريد فاكتر  مثل التي في الصورة أسفله .

كناري ريد فاكتر الجزء الثاني
خلطة بذور خاصة بكناري ريد فاكتر

3-القلش (تبديل الريش) :


  • إن القلش عند كناري الريد فاكتر يشكل مشكلة لذيذة، وهي غير موجودة في الكنارات الأخرى وأساس هذة المشكلة يتعلق بالكيمياء الحيوية المرتبطة بإنتاج الصباغ الأحمر في الريش.
  • لقد كان معروفا منذ زمن طويل بالنسبة لمربي الطيور أن تلون الطيور بالأحمر يميل للتلاشي في الأسر. حتى أظهرت الأبحاث في التركيب الكيميائي للصباغ الأحمر أن هذا يرجع إلى حد كبير إلى غياب مواد تحوي على الكاروتينوئيد Carotenoid في النظام الغذائي للطير خلال فترة القلش وإذا تم تصحيح هذا النقص فإن الطير يمكنه تثبيت كثافة حقيقية من لون الريش الأحمر.
  • وقبل أن يتم فهم هذه الحقيقة استمر المربون بتقديم غذاء للريد فاكتر يشابه الغذاء المقدم للكناري العادي ، وبذلك حرموهم من الأغذية الضرورية لتعبر الجينات الحمراء عن نفسها ، و في هذه الفترة كانت الجمعيات المتخصصة قد نهت عن استخدام أي شيء آخر غير النظام الغذائي المعتاد من بذور و أغذية طرية والخضار و في النهاية عندما اقتنعوا بعدم منطقية هذا الإجراء فإنهم سمحوا بتقديم الخضراوات التي تحتوي على الكاروتينوئيدات الأساسية.



أما الآن فإن معظم مربي الريدفاكتر يقدمون لطيورهم مستحضرات التغذية الملونة التي تحتوي على مادة الكانثاكزانثين Canthaxanthin والتي تقدم من أجل تثبيت اللون الأحمر.

كناري ريد فاكتر الجزء الثاني
ملونات تحتوي على مادة الكانثاكزانثين

  •  نفس الوقت يجب استبعاد أي أغذية تحتوي على مادة اللوتين Lutein وهي مصدر قوي للصباغ الأصفر والأخير موجود في العديد من الخضراوات الخضراء  وفي صفار البيض وبعض البذور التي تقدم للكناري خاصة بذور اللفت وبذور الشوك  .

  • بذور الكربوهيدرات الأساسية فإن الشوفان يحتوي على نصف كمية اللوتين الموجودة في البريق أو الدخن.

  •  لذلك يعتمد كثير من مربي الريدفاكتر على خلطة من الحبوب عبارة عن مجروش الشوفان مع النيجر بدلا من البريق وبذور اللفت.

  • كمصدر غني بالفيتامين C تستبدل الخضراوات بالجزر بكميات غير محدودة.
  • يستبدل صفار البيض كمصدر للبروتين بأي مستحضرات غذائية لينة.


كناري ريد فاكتر الجزء الثاني
خضر و فواكه تحتوي نسب عالية من بيتا كاروتين

4-عرض كناري ريد فاكتر   في المسابقات :


  • إن كناري الريد فاكتر لا يحتاج إلى تدريب خاص من أجل المعرض كما هو الحال في كنارات الشكل ، ولكن بكل الأحوال يجب أن يكون هادئ ولا يرفرف في قفص العرض عندما يمسك الحكم بالقفص وغير ذلك يكون غير قادر على المنافسة.

  • إن مشاهدة وتقييم الريد فاكتر يجب أن تكون في الضوء الطبيعي ، وبالتالي يجب تقييمه تحت هذه الظروف... الضوء الصناعي والفلوريسانت تقتل اللون المتوهج عند الريد فاكتر إلى حد كبير و هكذا لا ينظر للطيور في أحسن حالاتها في المعارض.


فيديو لكناري الريد فاكتر في معرض للطيور






خاتمة : 

إلى هنا نكون قد وصلنا لنهاية موضوعنا حول كناري الريد فاكتر ، قد ركزنا بشكل كبير حول الجانب العلمي و الوراثي حول الطائر .

و كنتيجة نهائية حوله يجب على مربي كناري الريد فاكتر أن لا يستعمل النظام الغذائي العادي الذي يقدم لبقية أنواع الكناريات ، و عليه إتباع النصائح المذكورة أعلاه حول غيار الريش و الأغذية التي يجب أن تقدم له ، هي أغذية تحتوي على البيتاكاروتين مثل الجزر و كذلك تقديم الملونات الغذائية التي تحتوي مادة الكانثاكزانثين Canthaxanthinللحصول على كناريات حمراء اللون بالكامل ، لكن ننصح بتقديم حامي الكبد لتجنب إصابة الطائر بالكبد الدهني أو أي مشاكل أو اضطرابات بوظائف الكبد .


و أخيرا نترككم مع مجموعة من أجمل كناريات الريد فاكتر

كناري ريد فاكتر الجزء الثاني

كناري ريد فاكتر الجزء الثاني

كناري ريد فاكتر الجزء الثاني

كناري ريد فاكتر الجزء الثاني

كناري ريد فاكتر الجزء الثاني

كناري ريد فاكتر الجزء الثاني

كناري ريد فاكتر الجزء الثاني

كناري ريد فاكتر الجزء الثاني

كناري ريد فاكتر الجزء الثاني


 كل الشكر للأخ الدكتور وائل الخطيب صاحب و كاتب المقال الأصلي .

⬼انتهت تدوينتنا في ما يخص موضوع كناري الريد فاكتر .
نتمنى قد تكون أفادتكم أعزاءنا زوار و متابعي مدونة فضاء طيور الزينة و نعدكم بسلسة مواضيع قادمة حول الوراثة عند الكناري و كناري اللون.
لمن لديه أي أسئلة أو تصويبات يتركها لنا في التعليقات و سوف نقوم بالإجابة عنها.
⧪إذا أعــجبكم الموضوع لا تنسوا نشر و مشاركة التدوينة مع أصدقائكم لتعم الفائدة .
⧪ابقوا أوفياء لنا لمتابعة كل ما هو جديد و حصري في عالم طيور الزينة .


⧭مواضيع ذات صلة :


⧭قد يهمك أيضا :







كناري ريد فاكتور الجزء الأول

كناري ريد فاكتور الجزء الأول 


كناري ريد فاكتور الجزء الأول
كناري ريد فاكتور 

مقدمة: 

مرحبا بكم  زوار و متابعي مدونة فضاء طيور الزينة ، موضوع اليوم حول كناري الريد فاكتور (Red Factor) أحد أشهر كناريات اللون ، نقدم لكم شرح علمي حصري حول هذا الكناري وذلك من الناحية الوراثية .
موضوع اليوم  هو الجزء الأول المكون من المحاور التالية  : نبذة تاريخية ، شرح نظرية الدكتور دنكر ، علاقة الريد فاكتور بالريد سيكسن بكناري الريد فاكتور الذي يربى حاليا و مناقشة نتائج تجارب التهحين للحصول على كناري الريد فاكتور .

1-نبذة تاريخية : 


في عام 1926 كانت المحاولات الأولى للحصول علي كناري أحمر ، قد أقول و أعتقد أنني متأكد أن الدكتور دنكر (Dr.Dunker  ) هو أول من اهتم بالوراثة عند الكناري، ومع ذلك وحسب الدكتور دنكر نفسه فإنه من المعروف أن أول مربي كناري أقام تجارب للتزاوج بين الكناري  العادي (الأصفر)   و الريد سيسكن (Red Siksin) كان المربي آدمز    (Mr. Adams)، ولكن المنهج الحقيقي للحصول على الهجين بدأت مع الدكتور دنكر. ويجب علينا أيضا ذكر ماترن B.Matern والسيد درهام F.M.Durham الذين قدما إسهامات مهمة فيما يتعلق بعمليه تهجين الكناري مع الريد سيسكن.



كناري ريد فاكتور الجزء الأول
 كناري عادي


كناري ريد فاكتور الجزء الأول
صورة طائر الريد سيكسن



ومما لا شك فيه فإن قمة الإسهامات كانت من قبل A.K.Gill في كتابه ،
 (New Coloured Canaries) الذي قدّم في وقته معلومات كاملة حول الكناري الأحمر.

ملاحظة : 

أعتقد أنه من الضروري أن نجري مراجعة، وإن كانت بسيطة، حول  النظريات المتعلقة بالوراثة عند الكناري الأحمر  و من ضمنه أيضا كناري الريد فاكتور .

 

.وفقا  لنظرية الدكتور دنكر:  

  • الليبوكروم الأصفر (Yellow lipochrome) كان غائباً عند الريد سيسكن ، ثم و من خلال تزاوج ذكر الريد سيسكن مع أنثى كناري  صفراء فإن الهجين سيحصل على الأحمر من الريد سيسكن واللون الأصفر من أنثى الكناري. و هذا المزيج هو المسؤول عن اللون النحاسي الذي سيظهر في الجيل الأول F1، ثم في المرحلة الثانية من خلال إعادة تزاوج   Back-Cross  ،  بين الذكور F1 مع كناري أصفر يكون الناتج كناريات بلون نحاسي مع برتقالي خفيف مع أصفر خفيف.
  • الذكور كانت خصيبة ولكن الإناث كانت عقيمة.


شرح مفردة backcross  :

هي عبارة تستعمل في علم الأحياء الوراثي (genetic biology) ، و هي عملية ترتكز على تزويج الهجين مع أحد الأبوين سواء الذكر أو الأنثى ، للحصول على نتائج وراثية قريبة من الآباء .


تزاوج الكناري و الهجين  (backcross) للحصول على كناري ريد فاكتور

2-تهجين الكناري مع الريد سيكسن :


  • في موضوع اليوم الهجين يتم تزويجه مع أحد الأبوين  للحصول طيور قريبة من الأبوين وراثيا ، و هذة ما سوف نشرحه أدناه ، بحيث تمت عدة عمليات تزاوج للوصول إلى كناري الريد فاكتور الذي يربى الآن .
  • ومن اللافت للنظر في الدراسات التي قام بها الدكتور دنكر على إناث F1 هو ظهور و غياب الأعضاء التناسلية.
  • في كتابه قدم  A.K.Gill ،  (New Coloured Canaries)  معلومات مهمة جداً من تجاربه الخاصة حول تزاوج F1 مع أنثى الكناري و هي كما يلي:    

مجموع تزاوجات 52.
عدد البيض 215.
البيض غير المخصب 171.
الموت داخل البيضة 4.
البيض الفاقسة 40.
الفراخ الناتجة 30 22ذكر و 8 إناث .
  • انطلاقا من هذة الإحصائيات من الممكن أن نستنتج أن الخصوبة كانت منخفضة بالفعل،  و كذلك معدل الفقس كان منخفضاً.
  •  وكذلك معدل نجاة الفراخ. وذلك نسبه لمعايير تربيه الكناري ، ومع ذلك، ورغم أن جميع هذة الأرقام  المنخفضة ولكن يجب علينا أن نأخذ بعين الاعتبار أنها كانت محاولة لتهجين نوعين مختلفين حيث تكون نتائج التكاثر عادة منخفضة للغاية.
  • من جهة أخرى علينا أن نلاحظ أن عدد البيض لكل حضنة كان ضمن المتوقع لحضنة الكناري، وهذا أمر طبيعي لأن الأم الحاضنة كانت أنثى كنار ي وليست أنثى هجين.


3-كناري الريد فاكتور و علاقته بالريد سيكسن :

دعونا الآن نبقى مع مناقشات جداول العبور التي قام به دكتور دنكر Dr.Duncker لنعرف بالضبط ما هو الاستنتاج الذي توصل إليه :

  • تزاوج ذكر ريد سيسكن مع أنثى كناري صفراء أدى إلى ظهور ما سمي باللون النحاسي Copper     Color...  و الذي بدوره تراجع عند إعادة التزاوج مع الكناري الأصفر  إلى البرتقالي الخفيف ، ولا شيء أفضل...
  • عند هذه النقطة اعتقد الدكتور دنكر أن المشكلة الرئيسية في الحصول على اللون الأحمر كانت بالتحديد في اللون الأصفر القادم من أنثى الكناري...
  • عندها قام بتزاوج أنثى كناري أبيض سائد متوقعاً أن تقوم مورثة الأبيض السائد بمنع ظهور اللون الأصفر ولكنها لن تمنع العامل الأحمر من الظهور والذي سيعبر عن نفسه بشكل كامل في ريش F1  ولكن للأسف الطريقة لم تنجح.
  •  وهي أيضاً لم تكن الطريقة الصحيحة حيث كان F1 الناتج هو اللون النحاسي والرمادي في كلا الجنسين... لذلك تم التأكيد على أن إدخال اللون الأبيض السائد لم يكن أفضل في الحصول على اللون الأحمر الجيد.
  • ومن هذه التجربة الأخيرة كان من الواضح أن مورثة اللون الأبيض السائد تثبط ظهور اللون الأحمر كما هو الحال مع اللون الأصفر.
  • رأى الدكتور دنكر فجأة تغيير مساره، حيث أنه رأى أنه من الضروري القيام بتزاوج الريد سيسكن مع أنثى كنار أبيض متنحي ، حيث أن هذه الأنثى لا تملك اللون الأصفر.
  • وبناءً على نظريته الجديدة توقع أن يحصل على فراخ حمراء اللون 100%. .

تم وضع هذه النظرية في عام 1929 وفي عام 1933 قام A.K.Gill بإجراء هذا التزاوج.
وكانت الصدمة الثانية ، كل الفراخ الذكور بعد القلش كانت بلون نحاسي و كل الإناث كانت بلون رمادي ولم يتم الحصول على فرخ أحمر واحد في F1 إضافة إلى ذلك كل الفراخ الذكور النحاسية كانت تشبه تماما تلك التي حصل عليها من تزاوج ريد سيسكن مع كناري أصفر أو ريد سيسكن مع كناري أبيض سائد.
  • هذه الفراخ النحاسية في F1 الناتجة عن ريد سيسكن مع أبيض متنحي عند إعادة تزاوجها مع كنار أبيض متنحي أعطت ناتج R1 برتقالي وأصفر و أبيض متنحي.

كل هذة التجارب كانت للحصول على كناري الريد فاكتور بلونه الحالي .
  • ومن ثم كل النظريات كانت تواجه مشكلة علمية حقيقية ترجعهم إلى أرضية من الشك  و هي  إذا كان الأبيض المتنحي و الريد سيسكن خاليان في النمط الجيني من اللون الأصفر  و حسب الدكتور دنكر فإن اللون النحاسي كان منتجاً ثانوياً عن الجمع بين اللون الأصفر للكناري و اللون الأحمر من الريد سيسكن.
  • إذا من أين جاء العامل الأصفر ليعطي اللون النحاسي في F1 عند تزاوج ريد سيسكن مع كناري أبيض متنحي؟!...

نتابع طريقة التفكير.. والمنهج العلمي الذي أوصلنا للصيغة الوراثية للكناري الليبكروم .

كناري ريد فاكتور الجزء الأول
تهجين كناري عادي أصفر مع ريد سيكسن عبر عدة أجيال

4-مناقشة نتائج التجارب :

في ما تم ذكره أعلاه كان الدكتور دنكر قد طرح سؤال وهو كالتالي :
  • إذا كان الكناري الأبيض المتنحي و الريد سيسكن خاليان في النمط الجيني من اللون الأصفر....
  • إذا  من أين جاء العامل الأصفر ليعطي اللون النحاسي في F1 عند تزاوج الريد سيسكن مع كناري ابيض متنحي .
  • في الواقع كانت افتراضات الدكتور دنكر أن الريد سيسكن والكناري الأبيض المتنحي هما طائران خاليان من العامل الأصفر ن  و أن العامل الأصفر عندما يمتزج مع العامل الأحمر يعطيان اللون النحاسي في F1  .
  • كلتا الفرضيتان كانت خاطئتان ، و هذا تم إثباته من خلال التجارب العملية التي أثرت بشكل كامل المعرفة التي لدينا اليوم حول العامل الأحمر عند الكناري
  • اليوم نحن نعرف أن الريد سيسكن لديه ليبكروم أصفر، كما أن هذا الليبكروم لا يشكل عقبة أمام التعبير الكامل للون الأحمر.
  • من المعروف جيداً بالنسبة للمربين أن العديد من الطيور التي تمتلك الريش الأحمر تتحول في الأسر إلى اللون الأصفر بما فيها الريد سيسكن و كذلك كناري الريد فاكتور .
  •   وهذا ينتج عن العوامل البيئية و جودة التغذية حيث أن القاعدة الوراثية المقدمة بشكل دائم من الأهل ، حيث يقوم الآباء بتزويد النسل بالجينات المسؤولة عن الاستيعاب الصحيح لبعض الأصباغ و الملونات وتتحول تلك الأصباغ النباتية إلى أصباغ حيوانية ومن ثم ظهور هذه الأصباغ في هياكل الريش (النمط الظاهري)، إذا لم يتم تزويد الطير بشكل صحيح بنظام غذائي غني بالبيتا كاروتين ليتم تحويله إلى ليبكروم أحمر، وتم استبداله ب Xanthophylls عندها سيتم إيداع الليبكروم الأصفر في الريش.



كناري ريد فاكتور الجزء الأول
صورة توضيحية لتأثير صبغة Canthaxanthin

  • الآن من السهل تماماً أن نفهم أن الريش الأحمر كنمط ظاهري هو ليس تعبير مفتوح تماماً للنمط الجيني، ولكن هناك أيضا البيئة، وهذا صحيح تماماً، وفي علم الوراثة يذكر بشكل واضح أن:

النمط الظاهري= النمط الجيني+ البيئة.
Phenotype= Genotype+ environment.
نحن اليوم نستمتع بكناري أحمر اللون نتيجة:
  • النظام الغذائي الغني الكاروتينات ، التي يمكن امتصاصها بسهولة أثناء عملية التمثيل الغذائي لتلك الطيور القادرة على تحويلها إلى ليبكروم.
  • فواكه صحية لطيور الزينة تجدون في هذا الموضوع شرح لبعض أنواع الفواكه الغنية الكاروتينات مثل الفراولة .

ومع ذلك حتى هذه اللحظة فإن اللون الأحمر الموجود في الريد سيسكن لم نستطيع الحصول عليه بشكل كامل في الكناري الأحمر وفقاً لمعايير معظم المختصين.

كناري ريد فاكتور الجزء الأول
ملون غذائي خاص بكناري الريد فاكتور

خاتمة :

إلى هنا إخواني الأعزاء نكون قد انتهينا من الجزء الأول من موضوع كناري الريد فاكتور ، و مزال للحديث بقية ، بحيث سوف نتطرق في الجزء الثاني من  شرحنا لكيفية انتقال مورثات الريد سيكسن إلى الكناري و كيفية و طريقة تثبيتها للحصول في نهاية المطاف على كناري الريد فاكتور الحالي .
انتظرونا في الجزء الثاني من موضوع كناري الريد فاكتور .

فيديو جميل لمعرض كناري اللون (كناري الريد فاكتور ضمن المجموعة)




 كل الشكر للأخ وائل الخطيب صاحب الموضوع و كاتبه الأصلي .

  انتهت تدوينتنا في ما يخص موضوع كناري ريد فاكتور الجزء الأول ....
نتمنى قد تكون أفادتكم أعزاءنا زوار و متابعي مدونة فضاء طيور الزينة و نعدكم بسلسة مواضيع قادمة حول الوراثة عند الكناري و كناري اللون... .
لمن لديه أي أسئلة أو تصويبات يتركها لنا في التعليقات و سوف نقوم بالإجابة عنها...

إذا أعــجبكم الموضوع لا تنسوا نشر و مشاركة التدوينة مع أصدقائكم لتعم الفائدة .
ابقوا أوفياء لنا لمتابعة كل ما هو جديد و حصري في عالم طيور الزينة .

 مواضيع ذات صلة :

قد يهمك أيضا :